منتديات كريستالة
نرحب بك فى بيت الثانى ( منتديات كريستالة ابداع )مع أرق واجمل تحياتنا

منتديات كريستالة

منتديات كريستالة ترفيهى متنوع
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالسيرة

شاطر | 
 

 القس الأمريكي يصر على حرق القرآن غدا وأوباما يحذر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هولى مان
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: القس الأمريكي يصر على حرق القرآن غدا وأوباما يحذر   الجمعة سبتمبر 10, 2010 3:31 pm


القس الأمريكي يصر على حرق القرآن غدا وأوباما يحذر

القس الأمريكي يصر على حرق القرآن غدا وأوباما يحذر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] محتج باكستاني يشارك في تظاهرة ضد خطط الكنيسة الأمريكية لحرق نسخ من القرآن الكريم وذلك في مولتان بإقليم البنجاب بباكستان أمس

واشنطن: أحمد عبد الهادي 2010-09-10 12:44 AM تواصلتموجة الإدانات واسعة النطاق على دعوة كنيسة "دوف وورلد اوتريتش سنتر"البروتستانتية الأصولية الصغيرة في غينسفيل لإحراق نسخ من القرآن الكريمغدا، وندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس بعزم الكنيسة على حرق المصحففي ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر، معتبرا هذه الخطة "مدمرة وخطيرة" وقد تثيرموجة عنف.
في المقابل أصرت الكنيسة على تمسكها بموقفها وقالت إن هدفها تمجيد ذكرى ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر.
وانضم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بصوته لعدد متزايد من الشخصيات الدولية التي تناشد القس بوقف مخططه.
إلى ذلك بدأ غلاة المعادين للجالية الإسلامية في الولايات المتحدة يدركون أبعاد الآثار السلبية لما سيقوم به القس تيري جونز.
وقالت المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس على البطاقة الجمهورية فيانتخابات 2008 السيدة سارة بيلين، إن "الأمريكيين لديهم الحق الدستوري فيحرق القرآن إلا أن القيام بذلك يعد عملا مستفزا".
ودعت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الأمريكيين في العالم أجمع إلى الحذرتخوفا من ردود فعل،فيما وجهت الشرطة الدولية (إنتربول) تحذيرا شاملا إلىالدول الـ188 الأعضاء فيها تنبه فيه إلى "تصاعد احتمال وقوع هجمات عنيفة"على خلفية مشروع القس تيري جونز، إحراق 200 مصحف غدا في الذكرى الـ9لاعتداءات 11 سبتمبر 2001.أثارت دعوة كنيسة "دوف وورلد أوتريتش سنتر" البروتستانية الأصوليةالصغيرة في غينسفيل (فلوريدا، جنوب شرق) لإحراق نسخ من القرآن الكريم غداموجة إدانات واسعة النطاق في الولايات المتحدة والفاتيكان والعالمالإسلامي ودول أخرى في العالم لكن هذه المجموعة الأصولية الصغيرة أبدتإصرارا على مواقفها.
ودعت إلى إحراق مصاحف في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر 2001 فيالولايات المتحدة عند الساعة 18,00 (22,00 ت.غ) في غينسفيل فلوريدا.
وقالت الكنيسة التي تضم 50 عضوا فقط إن هدفها تمجيد ذكرى ضحايا اعتداءات11 سبتمبر. لكن دعوتها تاتي في وقت حساس جدا حيث يحتفل المسلمون اليومبعيد الفطر وفيما تخشى السلطات في الولايات المتحدة تصاعدا للمشاعرالمناهضة للإسلام.
وندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس بعزم الكنيسة على إحراق نسخ منالقرآن الكريم في ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر معتبرا هذه الخطة "مدمرةوخطيرة" وقد تثير موجة عنف.
وقال أوباما في مقابلة مع شبكة "اي بي سي" إنها "مبادرة مدمرة وتناقض بشكل كامل قيم أمريكا".
وكانت كنيسة "دوف وورلد أوتريتش سنتر" برئاسة القس تيري جونز أبدت عزمهاعلى إحراق مئات المصاحف علنا غدا في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبرفي الولايات المتحدة.
وأضاف أوباما "بصفتي قائدا أعلى للقوات المسلحة الأمريكية أرغب في القولللقس جونز إن هذه الخطة التي يتحدث عنها تعرض فعلا للخطر شباننا ونساءناالذين يؤدون الخدمة العسكرية في العراق وأفغانستان".
وقال "إن ذلك سيؤدي إلى تجنيد أعداد كبرى لحساب شبكة القاعدة".
وحذر الرئيس الأمريكي أيضا من أنه "قد تحصل أعمال عنف خطيرة في أماكن مثلباكستان أو أفغانستان. ذلك سيؤدي إلى تكثيف تجنيد أشخاص مستعدين لتفجيرأنفسهم في مدن أمريكية أو أوروبية".
وقال أوباما عن جونز "آمل أن يفهم أن ما يقترح القيام به يتعارض تماما معقيمنا كأمريكيين وأن هذه البلاد قامت على مباديء حرية العقيدة والتسامحالديني".
وأضاف "يقول إنه شخص يحركه إيمانه...آمل أن يستمع إلى الملائكة الأفضل ويدرك أن هذا الفعل الذي ينخرط فيه مدمر".
الموقف مخيب للآمال
وقال الرئيس الأمريكي إن الموقف يبدو مخيبا للآمال وإن ما من شيء يمكنفعله بموجب القانون الأمريكي للتصدي للقس بخلاف تطبيق إجراءات محلية عليهمنها حظر الإحراق العلني.
وبدأ غلاة المعادين للجالية الإسلامية في الولايات المتحدة يدركون أبعادالآثار السلبية لما يقوم به القس تيري جونز من استعدادات لحرق نسخ منالقرآن الكريم وذلك لما تسفر عنه الحملة من إدانة واسعة النطاق للعنصريةضد المسلمين وبدء حوار موضوعي حول الحقوق المدنية للأقليات الدينية فيالولايات المتحدة.
سارة بيلين
وقالت المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس على البطاقة الجمهورية فيانتخابات 2008 السيدة سارة بيلين، إن "الأمريكيين لديهم الحق الدستوري فيحرق القرآن إلا أن القيام بذلك يعد عملا مستفزا يفتقد إلى الحساسية مثلهمثل إقامة مسجد في موقع انهيار برجي التجارة العالمية في نيويورك".
وانضمت قيادات الحركة المعادية لإقامة مسجد في ذلك الموقع إلى بيلين إذأصدر بيانات إدانة للقس جونز كل من باميلا جيلر التي تمثل عددا من عائلاتضحايا هجوم 11 سبتمبر وبيل كيلر الذي أسس منشأة تدعى مؤسسة 11 سبتمبرالمسيحية وجون بوينر زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب والمعلقاليهودي الأمريكي فرانك جافني الذي اتهم الشريعة الإسلامية بالبربريةوالذي قال إن حرق القرآن ليس عملا حكيما والقس المتشدد روبرت جافريس الذيواصل هجومه على الإسلام بيد أنه عارض جونز واصفا إياه بأنه متعطش للدعاية.
ويبدو من التحرك الواسع لأعداء المسلمين في الولايات المتحدة أنهم أدركوامدى الضرر الذي يحدثه القس جونز على حملتهم في معاداة الإسلام وذلك بقيامهبعمل مستفز للأمريكيين العاديين من شأنه أن يحشد الرأي العام ضد حملةالعداء للإسلام بصفة عامة وأن يقلل بالتالي من تأثير وفعالية حملتهم"الهادئة" وتحركهم لمنع إقامة مركز قرطبة الإسلامي في موقعه المقترح.
وتعرض جونز الذي تنشط كنيسته علنا لمناهضة ما تسميه "الإسلام المتشدد"لسيل من النداءات من المسؤولين الحكوميين والقادة العسكريين والزعماءالدينيين في الولايات المتحدة وفي الخارج لإلغاء خططه لإحراق القرآنمحذرين من أن ذلك سيعرض القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق للخطر.
ويقول المسؤولون الأمريكيون إن الدستور يكفل حرية التعبير والتجمع والعقيدة وإن هذا يمنعهم من حظر هذا الحدث.
لكن السلطات المحلية حذرت جونز من أنه سينتهك قوانين المدينة إذا مضى قدمادون الحصول على الإذن اللازم. ورفض مسؤولو المدينة بالفعل منحه إذنابالإحراق.
توني بلير
وانضم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بصوته لعدد متزايد منالشخصيات الدولية ناشدت القس جونز لوقف خطط حرق نسخ من القرآن. وقال بليرفي بيان "يؤسفني حرق القرآن". وجاء في البيان "إنه ازدراء وخطأ وسيلقىإدانة من جميع معتنقي الديانات ومن لا دين لهم . إن ذلك لا يمثل بأي حالوجهة نظر أي شخص راشد في الغرب أو في أي جزء آخر من العالم ".
وقال بلير "ليس من الضروري أن تكون مسلما لتقاسم المسلمين الإحساس بالهمالعميق إزاء التعامل مع الكتاب الإسلامي المقدس بهذه الطريقة غير المحترمة".
وأضاف "بدلا من حرق نسخ من المصحف ، أحث على قراءته" . يذكر أن بلير أسس مؤسسة دينية لتشجيع التفاهم بين الأديان.
وحذر وزير خارجية إيران منوشهر متقي من مغبه المحاولات الرامية إلی المساسبالقرأن الکريم داعيا القيادة الأميرکية إلی القيام بواجباتها إزاءالجالية المسلمة ووضع حد لظاهرة العنف ضد المسلمين.
ووصف متقي أثناء لقائه السفراء الأجانب بطهران أمس محاولات بعض الأشخاصالمساس بالقران الکريم تعتبر إجراءات مشينة وقبيحة ضد المعتقدات الإسلامية.
رسام الكاريكاتير الدنماركي
وأدان رسام الكاريكاتير الدنماركي كورت فسترغارد الذي يهدده مسلمون بالموتلنشره رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خطة القسجونز. وقال فسترغارد لصحيفة "دي فيلت" إن "الاستفزاز يجب أن يدفع الناسإلى التفكير وتوضيح الأمور وصحوة الضمير والأمر ليس كذلك هنا".
أنجيلا ميركل
واعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطة إحراق القرأن شنيعة ومجرد خطأ.
وقال زعيم ديني بكنيسة إنجيلية بألمانيا أسسها تيري جونز راعي كنيسة صغيرةبولاية فلوريدا الأمريكية تتبنى فلسفة مناوئة للإسلام إنه لا يساوره الشكفي أن جونز سينفذ خطته بإحراق نسخ من القرآن ، لكن جماعته الدينية السابقةأعربت عن "صدمتها ودهشتها" من موقفه.
وقال ستيفن بار، من المجمع المسيحي في كولون والذي أسسه جونز فيالثمانينات من القرن الماضي، إنه بالرغم من أن رجال الكنيسة لم يتصلوابجونز منذ طرده عام 2008، إلا أنه يتوقع ألا يخضع جونز لضغوط البيت الأبيضوالزعماء الدينيين وآخرين للتراجع عن حرق القرآن.
وقال بار "لقد كان دائما شخصا، حينما يصر على شيء، ينفذه حتى يحقق هدفه.لكننا مندهشون ومصدومون في التشدد المبالغ فيه الذي يظهره جونز حاليا بشأنهذه القضية".
باكستان والأردن
وندد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بهذه الدعوة واعتبرها عملا مقيتا يمكن أن يثير العالم الإسلامي.
واستنكرت جبهة العمل الأردنية واعتبرتها إعلان حرب على الشعوب الإسلاميةودعت البلاد العربية والإسلامية إلى اتخاذ موقف حازم من هذه الجريمة يحملالإدارة الأمريكية على وقف تنفيذها.
رابطة العالم الإسلامي
وأدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي الخطة ، محذرة من خطورة ذلكعلى العلاقات بين الشعوب في العالم. ووصف أمين عام الرابطة الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي أن "الإقدام على إحراق القرآن الكريم بأنهعدوان وقح على رسالة الإسلام واعتداء سافر على مسلمي العالم وهم مليارونصف المليار من الناس".
ودان مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الدعوة لحرقالقرآن، ووصفها بالتعصب والجهل بالإسلام وأخلاقه وتعاليمه وقيمه وهي دعوةللحض على الكراهية وعلى ازدراء الأديان وعلى إقصاء الآخرين.
علي التريكي
وأعرب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة علي التريكي عن إدانته لما يخططله القس جونز محذرا من أن خطوة كهذه من الممكن أن تؤدي إلى ردود فعل"لايمكن السيطرة عليها" من مختلف دول العالم. مشيرا إلى أن مثل هذهالدعوات "لا تثير سوى الكراهية. محذرا من أنها تهدف أيضا إلى إهانةالمعتقدات الدينية المقدسة الأمر الذي سيؤدي إلى ردود أفعال لن يكونبالمقدور السيطرة عليها كما ستزيد من حدة التوتر الحالية في مختلف أنحاءالعالم".
الكويت و البحرين
وأدانت الكويت بشدة خطط القس الأمريكي، فيما دعا نواب كويتيون للتحرك معبرين عن سخطهم الشديد.
وطلبت الكويت من سفيرها في واشنطن وفي الأمم المتحدة العمل مع باقي سفراءالدول الإسلامية "لاتخاذ الخطوات العملية الهادفة إلى ضمان احترام تعاليمالشريعة الإسلامية السمحاء وعدم الإساءة إلى مقدساتنا وعقيدتنا".
واعتبر رئيس رابطة الكنائس في الكويت القس عمانوئيل الغريب، أن ما تعتزمكنيسة أمريكية صغيرة فعله "لا يتناسب مع تعاليم المسيح التي تدعو إلىالتسامح".
واعتبرتها مملكة البحرين "إهانة خطيرة لكتاب الله العزيز والأمة الإسلامية جمعاء".
ودعت المملكة إلى الضغط على الكنيسة "لوقف هذا العمل المشين" مؤكدة أن"مثل هذه الخطوات من شأنها زيادة التوتر وحملات التحريض التي تشن ضدالإسلام والمسلمين".
إندونيسيا والهند
ووجه الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو رسالة لنظيره الأميركيباراك أوباما يطلب منه فيها اتخاذ إجراءات لمنع إحراق مصاحف وتجنب حصولتوتر بين أتباع الأديان.
وبين أن إندونيسيا والولايات المتحدة تبنيان علاقات وتمدان الجسور بينالعالم الغربي والإسلام . وإذا حصل إحراق المصاحف فإن هذه الجهود ستكونعديمة الجدوى". وأكد أن الدعوة لإحراق مصاحف تثير قلقا شديدا لأن ذلك قديؤدي إلى نزاع بين أتباع الأديان.
وأعربت الهند عن إدانتها ودعت الولايات المتحدة لاتخاذ "إجراء قوي" ضد هذه الإهانة.
وقال وزير الداخلية الهندي بالانيابان تشيدامبارام" إنها تهدف لزيادة "المرارة والشقاق" بين معتنقي الديانات المختلفة.
وقال "لا يمكن لأحد مهتم بالحفاظ على التآلف والسلام بين الطوائف المختلفةأن يغفر مثل هذا التصرف .. إنه تصرف لايليق على الإطلاق بأي شخص يزعم أنهرجل دين".
وطلب وزير الداخلية من وسائل الإعلام الهندية التعتيم على صور الحدث حالوقوعه. وقال "نأمل في أن تتخذ السلطات الأمريكية إجراء مشددا لمنع ارتكابمثل هذه الإهانة". [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]رئيسالوزراء الباكستاني رضا جيلاني يقدم نسخة من القرآن لسفيرة النوايا الحسنةفي اليونيسيف النجمة الأمريكية أنجلينا جولي في إسلام أباد أمس






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://crystala.ibda3.org
 
القس الأمريكي يصر على حرق القرآن غدا وأوباما يحذر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كريستالة :: القسم العام :: الاعلانـــــــــــــــات-
انتقل الى: